منتديات فن العطاء الثقافية


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول الملاحظات و الاستفساراتشات حقوق الإنسانمواقع ترجمةMusicRomantic Relax Music

شاطر | 
 

 قصة فتاة في قاعة الامتحان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلاسيكي
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

الـــدولـة السعودية
العضوية العضوية : 11
مواضيع مواضيع : 76
الـتاريخ الـتاريخ : 04/09/2012
نقاط نقاط : 176
الموقع الموقع : الخبـر
الهوايات الهوايات : موسيقى
المزاج المزاج : _

مُساهمةموضوع: قصة فتاة في قاعة الامتحان   10.10.12 4:16

قصة فتاة في قاعة الامتحان
.............................
.
.
.

هذه القصة واقعية ، حدثت لاحدى الفتيات

في احد المدارس وهي بقاعة الاختبار

. كما يقول الخبر .

لقد نقلت وقائع هذه القصة المؤثرة

احدى المعلمات اللتي كانت حاضرة لتلك القصة

فتاة في قاعة الامتحان دخلت وهي في

حالة اعياء واجهاد واضح على محياها

ولقد جلست في مكانها المخصص في القاعة

وسلمت اوراق الامتحان واثناء

مضي بعض الوقت لا حظت المعلمة تلك الفتاة

اللتي لم تكتب اي حرف على ورقة اجابتها

حتى بعد ان مضى نصف زمن الامتحان

فا ثار ذلك انتباه تلك المعلمة

فركزت اهتمامها ونظراتها على تلك الفتاة


!! وفجـــــــــــــــــأة !!

اخذت تلك الفتاة في الكتابة على ورقة

الاجابة وبدات في حل اسئلة الاختبار

بسرعة اثارت استغارب ودهشة تلك المعلمة

التي كانت تراقبها وفي لحظات ..

انتهت تلك الفتاة من حل جميع اسئلة الامتحان

وهذا ما زاد دهشة تلك المعلمة اللتي اخذت .

تزيد من مراقبتها لتلك الفتاه

لعلها تستخدم اسلوبا جديد في الغش !

ولكن لم تلاحظ اي شيء يساعدها على الاجابة !!

وبعد ان سلمت الفتاة اوراق الاجابة

سالتها المعلمة ما الذي حدث معها ؟

فكانت أجابتهـا مؤثره في نفس المعلمه

وأكيد في نفوسكم حين تعلمون الجواب !!!

( اتعلمون ما ذا قالت ) ؟..

( اليكم ما قالته تلك الفتاه )

لقد قالت تلك الفتاه انها قضت ليلة هذا الاختبار

وهي سهرانة الى الصباح !!

ما ذا تتوقعون أو تتوقعن ان تكون سهرة عليه هذه الفتاة ؟

تقول :

قضيت تلك الليلة وانا اعاني من التعب ...

واعتني بوالدتي المريضة ....

دون ان اذاكر او اراجع أو حتى افتح درس الغد

فقضيت ليلي كله اعتني بأمي المريضة

ومع هذا اتيت الى الاختبار ولعلي

استطيع ان افعل شيء في الامتحان

رغم خوفي من المادة وصعوبتها ...

ثم رايت ورقة الامتحان وفي بداية الامر

لم استطع ان اجيب على الاسئلة

بل كاد يغمى على ...

فما كان مني الا ان سالت الله عز وجل .

بأحب الاعمال اليه وما قمت به من اعتناء بامي المريضة

الا لوجه الله وبرا بها ..

وفي لحطات ... والحديث للفتاة

استجاب الله لدعائي وكاني ارى الكتاب امامي واخذت بالكتابة

بالسرعة اللي ترينها

وهذا ما حصل لي بالضبط

والشكر لله عز وجل على لطفه بي ورحمته .. على استجابة دعائي .




، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ،

ربما تكون القصة قديمة نوع ما . ولكن نحنا لنا الفائدة من القصه والعبره

، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ،

في حفظ الرحمن ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة فتاة في قاعة الامتحان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فن العطاء الثقافية :: المنتديات الأدبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: